Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

مولودية الجزائر 2 × 3 وفاق سطيف

المولودية تقصى من نصف النهائي تودع حلم التاسعة والحكم في قفص الاتهام

خاص
المولودية تقصى من نصف النهائي تودع حلم التاسعة والحكم في قفص الاتهام
الناشر : mouloudia.org في : 25 / 06 / 2017 الكاتب : خيرالدين محمد المهدي التاريخ : المصدر : mouloudia.org
البطاقة الفنية: ملعب عمر حمادي بولوغين، أرضية حسنة، جمهور غفير، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي: أعراب، بيوض، حملاوي. الأهداف:عواج (د30)، بدبودة (د117) لـ م.الجزائر / زيتي (د28) بدران (د99)، جابو (115) لـ و.سطيف م.الجزائر: شاوشي، حشود، دمو، بوهنة، بدبودة، قراوي، قاسم، درارجة، منصوري، عواج، نقاش. المدرب: مواسة و.سطيف: خذايرية، زيتي حدوش، بدران، كنيش، العمري، ربيعي، آيت واعمر، جحنيط، جابو، أمقران. المدرب: مضوي

انهزم سهرة أمس السبت عميد الأندية الجزائرية أمام ضيفه وفاق سطيف في مباراة تدخل في إطار الدور نصف نهائي من منافسة كأس الجمهورية بثلاثية مقابل هدفين.

هذه المباراة التي انطلقت بقوة من جانب المولودية، لكن هدف السبق سجله الضيوف قبل أن يعدل مباشرة عواج وينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الايجابي.

الأشواط الاضافية، كانت حاسمة في تأهل الوفاق للنهائي، خاصة بعد خروج المولودية ببطاقتين حمراوتين، الأولى كانت لقراوي والثانية لقائد الفريق عبد الرحمان حشود ويكمل الفريق بتسعة لاعبين فقط.

لكن ورغم الهزيمة، إلا أن اللاعبين خرجوا تحت تصفيقات أنصار العميد بما أن الجميع شاهد المهزلة التحكيمية التي عرفها اللقاء.

مهزلة تحكيمية في مباراة مصيرية

قد يستغرب بعض متتبعي كرة القدم الجزائرية ما يحدث دائما في ملاعبنا من مهازل تحكيمية واضحة ومتحيزة لصالح فرق أخرى على حساب المولودية مثلما يحدث مؤخرا، حيث بدا واضحا ما حدث خلال مباراة وفاق سطيف التي اُقصي فيها العميد بسبب حكم اللقاء الذي قام بطرد لاعبين من صفوف المولودية ويتعلق الأمر بكل من حشود وقراوي.

فكما يعلم جميعا أهمية هذه المباراة التي تُؤهل لنهائي الكأس، أين قدم لاعبو العميد مباراة رجولية فوق أرضية الميدان لكن الكواليس فعلت فعلتها وحكم اللقاء كان له رأي مخالف لرأي الكرة وأقصى المولودية من نهائي مستحق.

اللاعبون خرجوا تحت تصفيقات الأنصار

رغم خروج العميد من مباراة الأمس مقصيا، لكن الشيء الجميل هو خروج اللاعبين تحت تصفيقات الأنصار وهو ما يدل أن الشناوة كانوا راضيين كل الرضى على اللاعبين فوق أرضية الميدان.

هذا الفعل إن كان يدل على شيء فإنه يدل أن أنصار المولودية استسلموا للأمر الواقع وتقبلوا فكرة وجود الكولسة ضد العميد.

نفس الأسماء تشارك في كل المباريات وشريف الوزاني غائب في التشكيلة الأساسية

من بين الغرائب التي تحدث داخل بيت المولودية، هو مشاركة نفس الأسماء التي دائما ما تقدم أداءً ضعيفا خلال المباريات لكنها دائما ما تبقى أساسية ولا يكون هناك أي تغيير على مستوى اللاعبين الأساسيين، وهو ما يؤكد وجود أمر غير منطقي يحدث.

كما أن بعض الأسماء التي أثبتت أحقيتها في اللعب بشكل أساسي مثل شريف الوزاني تتواجد على مقعد البدلاء، حيث أن هذا الأخير بعد دخوله قام بكل شيء وضيع هدفين محققين من تسديدتين قويتين، بينما بعض الأسماء لا تقدم الاضافة ولا تحاول لكنها تبقى في التشكيلة الأساسية.

الأنصار طالبوا شيتة بالبقاء وغريب بالتجديد له

قام أنصار العميد خلال عملية الاحماء بمطالبة شيتة بالبقاء في المولودية مرددين كلمة "يا شيتة ما عندك وين تروح"، كما طالبوا من جهة أخرى عمر غريب بالتجديد له.

وهذا ما يؤكد أن الأنصار يعتبرون وجود شيتة في التشكيلة أمر ضروري عكس بعض الأطراف.

كل المعطيات كانت ضد المولودية والخاسر الوحيد هو المناصر

يبدوا أن مباراة المولودية ووفاق سطيف كانت منذ مدة مسطرة لتكون لصالح الضيوف، بداية من حكم اللقاء الذي قام بكل شيء من أجل اقصاء المولودية، ثم حسب ما أكده غريب عدم قبول الأمن بتواجد أعوان المولودية في الملعب، حيث اكتظت المدرجات، الملعب وخارجه بأعوان الشرطة الذين عادوا للمدرجات بمناسبة مباراة نصف النهائي بين المولودية والوفاق.

كما أن طرد قراوي وحشود وعدم احتساب هدف وكذا عدم احتساب ضربة جزاء كان العامل الابرز لاقصاء المولودية أمس السبت.

غريب: "كل شيء كان ضد المولودية وبعد العيد لدي الكثير لقوله"

أكد الرجل الأول في بيت العميد عمر غريب في تصريح لوسائل الاعلام بعد مباراة وفاق سطيف، أن كل الظروف كانت ضد العميد بداية بالتنظيم والحكم الذي قال أنه لم يحتسب هدف نقاش وضربة جزاء صحيحة، مؤكدا أنه بعد عيد الفطر المبارك لديه الكثير ما يقوله.

وعن أعوان الملعب، قال غريب أن مدير الأمن هو من طلب بالقيام بأعوان الأمن، لكن حين تلعب المولودية يكون هنالك كلام آخر عكس مباراة شباب بلوزداد واتحاد بلعباس التي كانت من تنظيم أعوان شباب بلوزداد.

ومن جهة أخرى قال ذات المتحدث أنه راضٍ عن أداء لاعبي فريقه الذين كانوا رجالا على أرضية الميدان وتحدوا الجميع.

وفي ذات السياق، قال غريب أنه في حال بقاءه في المولودية قد يفكر في تغيير المنطقة التي تستقبل فيها المولودية وهذا ما يدل أنه غير راض عما حدث أمس.

حشود: "حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا أعراب ولا أخاف من العقوبة"

في تصريح خطير قام به قائد الفريق عبد الرحمان حشود بعد مباراة الوفاق، قال حشود أن الحكم كان حاسما في تأهل الوفاق وقد أتى بنوايا غير حسنة بما أن قراراته لم تكن صحيحة، حيث شدد على أن أعراب هو سبب هزيمة الأمس وليس حكام التماس الذين قاموا بمباراة جيدة حسبه.

هذا وشكر حشود الأنصار على وقفتهم معهم مؤكدا أن زملاءه قاموا بالواجب رغم خروجه وقراوي بالبطاقة الحمراء.

ومن جهة أخرى، قال حشود أن بعض الأطراف أرادت الوفاق في النهائي، لكن المولودية ستواصل التركيز على كأس الكاف وختم كلامه بـ "حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا أعراب".

Twitter

تغريداتنا على التويتر



المباشر

الأحداث على المباشر