شبيبة الساورة 0 × 0 مولودية الجزائر

العميد يكتفي بنقطة في بشار ويضيع فرصة تقليص الفارق لأربع نقاط

خاص
العميد يكتفي بنقطة في بشار ويضيع فرصة تقليص الفارق لأربع نقاط
الناشر : mouloudia.org في : 30 / 04 / 2017 الكاتب : خيرالدين محمد المهدي التاريخ : المصدر : mouloudia.org
البطاقة الفنية: ملعب 20 أوت ببشار، جمهور غفير، طقس حار، أرضية صالحة، التحكيم غربال كحكم رئيسي بمساعدة عبيد و حاج سعيد. ش.الساورة: لاوتي، بلطرش، لقرع، طالح، بابيدي، بكاكشي، بلعلام، بورديم، سعد، جاليت، حمية. المدرب : خودة. م.الجزائر: شعال، حشود، عزي، بوهنة، دمو، شريف الوزاني، قاسم مهدي، منصوري، زرداب، عواج، بوقاش. المدرب : مواسة .

تعادل أمسية اليوم سلبيا عميد الأندية الجزائرية أمام مضيفه شبيبة الساورة في مباراة تدخل في إطار الجولة الرابعة والعشرون من عمر البطولة، والتي لعبت على أرضية ميدان 20 أوت 1955 ببشار.

هذا التعادل الذي سمح لأشبال مواسة بالوصول للنقطة 41 في رصيدهم، أين يحتلون الوصافة خلف المتصدر وفاق سطيف الذي يملك في رصيده 47 نقطة كاملة وبذلك يضيع العميد فرصة تقليص الفارق مع إلى أربع نقاط مع الوفاق.

وبالعودة إلى مجريات المباراة، فإن رفقاء اللاعب السابق للمولودية جاليت دخلوا بقوة وأرادوا اقتحام منطقة المولودية، فبداية بمحاولة بابيدي في الدقيقة 11 من المباراة، لكن عودة بوهنة في الوقت المناسب حرمت شبيبة الساورة من التسجيل.

بعدها، عاد أصحاب الأرض للضغط على مناطق المولودية، لكن هذه المرة كان لشعال كلام آخر وأنقذ العميد من هدف محقق بعد رأسية بلطرش وأرسل كرته إلى الركنية.

ركنية لم تأتي بالجديد، خاصة وأن أصحاب اللونين الأخضر والأحمر كانوا جد موفقين في إبعاد خطورة الخصم وتوقيف كرات أبناء بشار.

محاولات المولودية كانت قليلة في الشوط الأول، فمن بين الهجمات التي هدد فيها العميد مرمى لاوتي، تلك التي قادها قاسم مهدي من وسط الميدان في الدقيقة 24، أين أرسل الكرة للشاب منصوري والذي بدوره تركها للحاج بوقاش الذي سددها، لكن الدفاع يتدخل ويبعد الكرة.

بعدها عاد أصحاب المرتبة السادسة في البطولة للضغط على مرمى شعال الذي وفق خلال المرحلة الأولى رفقة دفاعه وحرم أصحاب الأرض من التسجيل وبذلك ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بداية المرحلة الثانية، لم تكن مختلفة عن سابقتها حيث ورغم إشراك مواسة لقورمي ودرارجة مكان كل من بوقاش وزرداب، إلا أن هذا الثنائي لم يستطع تسجيل أهداف خلال اللقاء.

غربال كان حاسما بعدها وأخرج بطاقتين حمراوتين لكل من قاسم مهدي من جانب المولودية ومصطفى جاليت من جانب الساورة وذلك بعد مناوشات بين اللاعبين وخرجا بعد نيلهما لبطاقتين صفراوتين.

هاتين البطاقتين فتحتا اللعب من الجانبين، لكن رغم ذلك عجز الفريقين في الوصول للمرمى وانتهت المباراة على وقع التعادل السلبي الذي لا يخدم المولودية في السباق نحو اللقب، لكنه يخدم العميد من جانب البقاء في المرتبة الثانية التي أصبحت هدفا للمشاركة في رابطة الأبطال الموسم القادم.

شعال كان في المستوى وعزي عاد بعد غياب طويل

ولعل أبرز ما ميز هذه المباراة، هي مشاركة فريد شعال مكان شاوشي المصاب، أين كان قد قدم عروضا لا بأس بها طيلة المباراة وأنقذ العميد في محاولات عديدة من التسجيل وهو ما يؤكد أن المولودية تملك البديل دائما على مستوى حراسة المرمى، والتي أكدها سابقا مدرب الحراس عبد الحليم تيفور، أين قال أن العميد يملك ثلاثة من بين أحسن الحراس في الجزائر (شاوشي، شعال وبوصوف).

من جهة أخرى، عرف هذا اللقاء عودة أيوب عزي للمشاركة بصفة أساسية في اللقاءات الرسمية بعد غياب طويل كان بسبب الإصابة، حيث كان يقدم عروضا جيدة لكن الإصابة أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة وعاد اليوم بمناسبة مباراة شبيبة الساورة وكان قد شارك طيلة أطوار اللقاء.

قاسم سيغيب رسميا عن مباراة تاجنانت

سيكون متوسط ميدان العميد قاسم مهدي غائبا بصفة رسمية عن مباراة دفاع تاجنانت الأسبوع القادم بسبب تلقيه لبطاقة صفراء حمراء خلال مباراة الساورة، وهو ما سيجعله يغيب عن هذه المباراة وهي فرصة لشيتة للعودة للعب بصفة أساسية في اللقاء.

يذكر أن مباراة المولودية وتاجنانت تأتي في إطار الجولة 25 من عمر البطولة، وسيعود من خلالها العميد للعب مبارياته على ملعب عمر حمادي ببولوغين.

اختتام المباريات المتأخرة والعميد ينفرد بالوصافة

اختتمت أمسية اليوم المباريات المتأخرة وسوي البرنامج بصفة نهائية، حيث لم يبقى أي فريق يمتلك مباريات متأخرة، وهو ما يعني بداية ظهور معالم الفرق التي تلعب على البوديوم أو تلك التي تصارع من أجل تفادي السقوط.

حيث أن العميد أضحى ينفرد بالوصافة برصيد 41 نقطة خلف وفاق سطيف التي يملك في رصيده 47 نقطة، فيما ارتقى اتحاد العاصمة للمرتبة الثالثة برصيد 39 نقطة يليه مباشرة اتحاد بلعباس برصيد 38 نقطة.

أما من جانب الفرق التي تصارع البقاء فبجانب الموب، أصبح الكاب قاب قوسين أو أدنى مهددا أكثر من أي وقت سابق من السقوط بعد الخسارة بثلاثية أمام لياسما، فيما تنفست شبيبة القبائل نوعا ما بعد حصولها على نقطة من ملعب زبانة بوهران ووصولها للنقطة 27.

آمال المولودية ينهزمون بهدف وحيد

انهزم أبناء لطفي عمروش أمسية اليوم في مباراة سبقت مباراة الأكابر بهدف وحيد أمام أصحاب المرتبة الثالثة شبيبة الساورة.

وبهذه الهزيمة يبقى آمال المولودية في المرتبة الثامنة برصيد 32 نقطة، فيما يتصدر آمال الوفاق سلم الترتيب برصيد 60 نقطة كاملة.

Twitter

تغريداتنا على التويتر



المباشر

الأحداث على المباشر