Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

المولودية تتأهل للنصف نهائي وتضرب موعدا مع وفاق سطيف في مباراة ثأرية

شاوشي رجل المباراة بدون منازع وأنقذ رأس مواسة

خاص
شاوشي رجل المباراة بدون منازع وأنقذ رأس مواسة
الناشر : mouloudia.org في : 02 / 04 / 2017 الكاتب : خيرالدين محمد المهدي التاريخ : المصدر : mouloudia.org
البطاقة الفنية: ملعب خمسة جويلية، طقس ربيعي، جمهور متوسط، تحكيم للثلاثي غربال، زرهوني وبن علي. مولودية الجزائر: شاوشي، حشود، قراوي، ميباراكو، بوهنة، شرف الوزاني، قاسم، درارجة، بوقاش، نقاش، قورمي. المدرب: كمال مواسة. شبيبة القبائل: عسلة، رضواني، فرحاني، برشيش، ريال، يطو، رايح، قمرود، ايزرغوف، عيبود، بولعويدات. المدرب: رحموني، موسوني.

تأهلت أمسية اليوم مولودية الجزائر إلى الدور نصف نهائي منافسة كأس الجمهورية بعد الفوز على حساب شبيبة القبائل بعدما احتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح والتي ابتسمت لشاوشي ورفقائه أين كان حارس المولودية الحلقة الأقوى في تشكيلة مواسة بعدما أبعد ثلاث ركلات ترجيحية.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة، فإن أصحاب الأرض دخلوا المباراة بقوة، حين أظهروا نواياهم منذ الدقيقة السادسة من الشوط الأول حين ارتطمت كرة نقاش بالعارضة ويضيع بذلك فرصة افتتاح باب التسجيل.

ذات اللاعب عاد بعد 7 دقائق فقط، ويسدد الكرة على مرمى عسلة الذي اعادها ناحية قورمي ويقوم ذات اللاعب بتسديدها مرة أخرى، لكن الحكم كان له رأي مخالف وأعلن عن تسلل لصالح الشبيبة.

توالت الدقائق بعدها ولم تحمل أي جديد سوى البطاقات الصفراء التي أخرجها حكم المباراة من الجانبين، إلى غاية إعلانه عن نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني، لم يكن مختلفا عن سابقه ولم يحمل أي جديد يذكر سواء من جانب النتيجة أو من جانب طريقة اللعب التي كانت عشوائية ككل مرة، حيث دخل لاعبو العميد هذه المرحلة بطريقة لعب لم تكن في المستوى وجعلت الشبيبة تقدم عروضا أحسن من أصحاب اللونين الأحمر والأخضر وانتهت المباراة مثلما بدأت واتجهت إلى الأوقات الاضافية التي لم تحمل أي جديد هي الأخرى.

ومثلما تألق خلال المباراة بإنقاذ مرماه والعميد، فإن فوزي شاوشي قد تألق خلال الركلات الترجيحية، أين أخرج ثلاث ركلات كاملة فيما سجلت المولودية ثلاثة ركلات، مقابل تضييع ركلة واحدة ضيعها عنتر جمعوني.

وتنتهي بذلك المباراة بتأهل العميد إلى الدور نصف نهائي أين سيواجه رفقاء بوقاش وفاق سطيف بعد ثلاث أسابيع من الآن.

شاوشي رجل المباراة بدون منازع وأنقذ رأس مواسة

تأهلت المولودية أمسية اليوم المولودية إلى الدور نصف نهائي بعدما نجح فوزي شاوشي في انقاذ المولودية من هزيمة كانت لتكون ثقيلة لولا تألق الحارس الأول في تشكيلة مواسة، حيث يبدوا أنه أثبت أن مكانته لا نقاش فيها رغم أن المولودية تملك ثلاث حراس يعتبرون الأبرز في كتيبة مواسة.

هذا الفوز جاء في وقت جد هام، حيث أنقذ من خلاله شاوشي وكل اللاعبين رأس مواسة الذي كانت لتكون نهايته أمسية اليوم لو انهزمت المولودية ولم تتأهل للدور نصف النهائي.

الأنصار دخلوا المباراة غاضبين وخرجوا مبتسمين

دخل أنصار العميد مباراة اليوم غاضبين من أداء لاعبو العميد في المباريات الأخيرة، خاصة تلك التي تُلعب على أرضية خمسة جويلية، أين كان اللاعبون يقدمون أداء غير مقبول تماما، حيث وبعد اتهام الأنصار للاعبي المولودية بترتيب مباراة شبيبة القبائل التي لعبت الأسبوع الماضي، لم تحضر تلك الأعداد الغفيرة التي تعودنا مشاهدتها في المدرجات، وراحوا يشتمون غريب واللاعبين طوال أطوار اللقاء. لكن، وبعد نهايته خرج الجميع مبتسما ومقتنعا بالتأهل.

يذكر أن عدد أنصار المولودية لم يتجاوز 7 ألاف مناصر، فيما حضر من جانب الشبيبة عددا لابأس به من الأنصار مقارنة بفريق جاء ضيفا على النادي العاصمي.

عواج: "لن نسمح في التأهل ونريد الذهاب للنهائي"

أبدى سيد أحمد عواج لاعب المولودية عقب نهاية المباراة عن سعادته بتأهل العميد للدور القادم من منافسة الكأس، أين قال أن الشبيبة قدمت مباراة لا بأس بها والمولودية كافحت إلى غاية نهاية المباراة، معتبرا شاوشي رجل اللقاء دون منازع، حيث قال في هذا الصدد: "شاوشي هو قدم التأهل لنا، ولن نسمح في التأهل، حيث لا تزال هنالك محطة واحدة قبل النهائي سنعمل على الوصول إليها".

شريف الوزاني: "الفوز كان صعبا، ونطالب الأنصار بالوقوف معنا"

قال متوسط ميدان المولودية الشاب هشام شريف الوزاني، أنا التأهل كان جد صعب على فريق عريق، مطالبا في نفس الوقت من الأنصار الوقوف إلى جانب التشكيلة التي اعتبرها متكاملة.

وحول منحه الفرصة من قبل مواسة في مباراة اليوم، قال ذات اللاعب أنه سيواصل العمل من أجل تحقيق نتائج جيدة والوصول لمستوى والده في المستقبل.

شاوشي: "بكيت لأن الجميع كان يشتم ووالدتي العزيزة عليّ"

اعتبر رجل المباراة فوزي شاوشي هذا التأهل جد مهما، أين قال أن أدائه اليوم جاء لمساعدة الفريق وتحقيق الهدف الرئيسي وهو الوصول لنصف النهائي.

وحول سبب ذرفه للدموع، قال ذات اللاعب، أن تلك الدموع جاءت لأن الجميع كان يشتم والدته التي يعتبرها عزيزة عليه، لكنه قال أنه سامح الجميع والمسامح كريم.

Twitter

تغريداتنا على التويتر



المباشر

الأحداث على المباشر