Alliance Assurances

جاليط: "الموسم الماضي لعبته تحت الضغط، وسترون جاليط مغاير هذا الموسم"

خيدير سفيان : "أتمنى الحصول على فرصتي، وهدفي هو التألق في المولودية والوصول للمنتخب الوطني"

خاص
خيدير سفيان :
الناشر : الموقع في : 25 / 06 / 2014
جاليط: "الموسم الماضي لعبته تحت الضغط، وسترون جاليط مغاير هذا الموسم" عاش مصطفى جاليط موسما صعبا العام الماضي ، حيث فقك بريقه قليلا ، وهو الذي كان هداف المولودية والبطولة في الموسم الذي سبق، لكن رغم ذلك ، إلا أن المدرب شارف قرر إبقائه في التعداد نظرا لثقته في إمكانيات اللاعب، والذي يبدو متفائلا بعودته القوية، وبتحقيق الفريق لموسم طيب، وقد كان لنا معه هذا الحوار في تربص عين تيموشنت.

خيدير سفيان : "أتمنى الحصول على فرصتي، وهدفي هو التألق في المولودية والوصول للمنتخب الوطني"

قام المدرب بوعلام شارف بجلب العديد من اللاعبين الشبان للمولودية هذا الموسم، بعدما سرح عددا من اللاعبين الأكابر، ومن بين هؤلاء الذين قام بضمهم للعميد يوجد اللاعب الشاب خيدير سفيان، والذي نترككم تكتشفونه من خلال هذا الحوار.

في البداية ، هل من الممكن أن تقدم نفسك لأنصار المولودية؟

اسمي خذير سفيان عمري 20 سنة، وألعب كظهير أيمن ، كنت أنشط في فريق جمعية وهران ثم اتحاد الحراش، وأنا حاليا في المولودية أين أمضيت على عقد لمدة سنتين.

 

ألست متخوفا من المنافسة ، خاصة أن هناك لاعبا اسمه حشود ينشط في منصبك؟

لا يوجد أي شيء صعب ، فعلي كلاعب العمل ، وإظهار ما لدي ، فأي لاعب يستطيع بالعمل الظفر بمكان في الفريق ، وجعل الأنصار يعجبون به.

 

وكيف ترى تعداد المولودية هذا الموسم ، بعد التحاقك بالفريق؟

أعجبت كثيرا به ، فالمولودية تمتلك تعدادا في المستوى ، والروح الموجودة داخل المجموعة جيدة وحتى بالنسبة للعمل ، وأنا فخور لأنني هناك في المولودية ، ولم أكن أنتظر ذلك ابدا، خاصة أننا نتربص في مكان جيد، وكل شيء يسير على ما يرام.

 

ماهي أهدافك بعد انضمامك رسميا للمولودية؟

لدي ثلاثة أهداف ، وهي أن أصبح لاعبا ومشهورا في المولودية ، وهدفي الثاني هو الوصول للمنتخب الوطني واللعب له في المستقبل ، والهدف الثالث هو الظفر بعقد احترافي في المستقبل.

 

كنت مع المدرب شارف في الحراش، ويمكن القول أنه هو من جلبك للمولودية، فما رايك في طريقة عمله؟

شخصيا كنت أريد مواصلة العمل مع المدرب شارف ، وطريقة عمله أعجبتني كثيرا ، ولم أكن أفكر أبدا في العمل مع مدرب آخر ، خاصة أنني شعرت بالراحة عند تعاملي معه.

 

وما هي الكلمة التي توجهها لأنصار المولودية؟

أنا الآن في المولودية ، وإن شاء الله سأحصل على فرصتي في الفريق ، وأثبت للجميع أنني أستحق اللعب لهذا الفريق ، وأتمنى أن نسعدهم في نهاية الموسم بالبطولة أو الكأس.

حاوره : محمد لكصاص

 

أكساس: "الفريق تغير كثيرا، لكن مع خبرتنا وتواجد الشبان فنحن قادرون على تقديم موسم كبير"

يعتبر أمين أكساس من بين اللاعبين الذين قرر المدرب بوعلام شارف إبقائهم في الفريق الموسم القادم، وهو متواجد حاليا مع التشكيلة في عين تيموشنت من أجل التربص هناك، وقد جمعنا حوار معه ، وتحدث فيه عن عديد النقاط الهامة التي تخص الفريق، وأتى الحوار كالتالي:

 

قبل كل شيء، هل يمكن أن تحدثنا قليلا عن العطلة التي قضيتها بعد نهاية الموسم؟

أمضيت العطلة بشكل جيد ، خاصة أنها أتت بعد موسم أنهيناه أبطالا لكأس الجزائر، وهو ما جعلنا نمضيها بمعنويات مرتفعة.

 

الفريق تغير بنسبة كبيرة في الميركاتو الحالي، فكيف ترى ذلك؟

بطبيعة الحال ، هذا أمر ملاحظ ، خاصة أن هناك العديد من التغييرات التي حصلت ، لكن هناك عددا من اللاعبين الذين يتميزون بالخبرة ، لكننا الآن في عين تيموشنت نحضر للموسم الجيد، ونتمنى أن نقدم موسما في المستوى.

 

المولودية كانت أول فريق يستأنف التدريبات، وينطلق في التحضير للموسم الجديد، فما تعليقك؟

بطبيعة الحال البداية كانت صعبة قليلا، لكن نحن كلاعبين نعتبر عاملين في الفريق ، وعلينا تطبيق تعليمات المدرب والإدارة .

 

الفريق سيلعب على عدة جبهات هذا الموسم، وأول اختبار لكم سيكون في الكأس الممتازة أمام اتحاد العاصمة، فكيف ترى اللقاء؟

نحن كلاعبين نرغب في الإنطلاق بلقب قبل بداية الموسم المقبل ، فالكل يريدون الفوز بالكأس الممتازة ، والدخول بقوة في الموسم الكروي ونحن في عين تيموشنت من أجل ذلك.

 

آلا ترى أنكم كقدامى ستكون عليكم مسئولية تسهيل اندماج الجدد والشبان في الفريق؟

نحن جاهزون لهذه المسئولية ، وكلاعبين في الفريق سنسعى لإفادة الفريق بخبرتنا ، ومع هؤلاء الشبان الذين أتوا للفريق فنحن نتمنى تقديم موسم كبير.

 

كلمة أخيرة توجهها لأنصار المولودية؟

إن شاء الله سنفرحهم هذا الموسم ، ومع التغييرات الكبيرة التي حدثت في الفريق ، فنحن ننتظر دعمهم لنا ، وسنعطي كل ما لدينا لإسعادهم وتقديم الإضافة للفريق.

حاوره: مانيش سيد أحمد

جاليط: "الموسم الماضي لعبته تحت الضغط، وسترون جاليط مغاير هذا الموسم"

عاش مصطفى جاليط موسما صعبا العام الماضي ، حيث فقك بريقه قليلا ، وهو الذي كان هداف المولودية والبطولة في الموسم الذي سبق، لكن رغم ذلك ، إلا أن المدرب شارف قرر إبقائه في التعداد نظرا لثقته في إمكانيات اللاعب، والذي يبدو متفائلا بعودته القوية، وبتحقيق الفريق لموسم طيب، وقد كان لنا معه  هذا الحوار في تربص عين تيموشنت.

 

أول سؤال نوجهه إليك يتعلق بالعطلة الصيفية، فكيف كانت عطلة جاليط؟

في الحقيقة لم تكن هناك أي عطلة صيفية بالنسبة لي ، حيث قضيتها في بشار ، وعندما قررت الخروج لبضعة ايام من أجل العطلة وذلك بداية من يوم الإثنين، وصلني اتصال هاتفي  يفيد بوجوب قدومي للعاصمة من أجل استئناف التدريبات يوم الأحد، لتضيع بذلك العطلة علي، والآن نحن في عين تيموشنت من أجل التربص، لكن هذه هي حياة اللاعبين، ما عدا العام الماضي أين ارتحت لـ10 أيام.

 

الفريق تغير بنسبة كبيرة هذا الموسم، وشهد مغادرة عدد كبير من اللاعبين وقدوم بعض الجدد، فما رأيك؟

هذا التغيير أتى بعد قدوم مدرب جديد للفريق ، وهذا الأخير لديه طريقته في العمل ، وهو يحب اللاعبين الشبان، ولهذا غير الفريق ، شخصيا أعتقد أن الأمور ستكون صعبة لأن هناك تغييرات كبيرة.

 

مادمت تقول أن الأمور ستكون صعبة، ألا ترى أن الضغط سيكون عليكم أنتم القدامى للمساهمة في إعادة بناء الفريق مع الجدد؟

نعم ، فنحن من بين اللاعبين الذين بقينا ، وسيكون الضغط علينا ، لكن مع مدرب مثل شارف ، ونحن الآن في عين تيموشنت من أجل العمل ، أعتقد أننا قادرين على تقديم الأفضل في المستقبل، ونتمنى أن لا يذهب تعبنا هباء.

 

تعتبرون أول فريق شرع في التحضيرات، فكيف وجدتها؟

نعم بالفعل ، نحن الآن مع مدرب معروف دائما بأنه أول من يستأنف التدريبات ، كما كان يفعل في اتحاد الحراش، وسبق له تحقيق نتائج ، ونتمنى أن تكون النتائج الإيجابية حاضرة أيضا هذا الموسم بالنسبة للمولودية.

 

المولودية ستكون على موعد مع موسم تلعب فيه على عدة جبهات، وأول لقاء لها سيكون في نهائي الكأس الممتازة، فكيف يرى جاليط هذا اللقاء أمام اتحاد العاصمة؟

كأس السوبر ستسبق البطولة ، ولهذا انطلقنا في التحضير لتلك المباراة ، والتي ستكون هامة للغاية ، ولو كانت أبعد لكنا نعطي الأولوية للبطولة الآن، وحاليا في تربصنا سنعطي كل ما لدينا من أجل القيام بأفضل تحضير لكل المنافسات التي سنخوضها.

 

نتحدث الآن عن مستواك الشخصي، فهل سنرى جاليط الموسم ما قبل الماضي أين كنت هداف البطولة مرة أخرى، وليس جاليط الموسم الماضي؟

في الموسم الماضي كان هناك ضغط كبير علي بالنسبة لي ، خاصة أنني دخلت البطولة وأنا هدافها ، وقد مررت بفترة صعبة، وحاولت تجاوزها ، ونجحت بالفعل في تسجيل بعض الأهداف ، وإن شاء الله سيظهر جاليط بشكل مغاير هذا الموسم من أجل إسعاد الأنصار، وأتمنى أن يكون هذا الموسم مميزا للفريق.

 

كلمة أخيرة توجهها لأنصار المولودية وزوار موقع الأنصار الأوفياء؟

إن شاء الله ستشاهدون هذا الموسم مولودية قوية ، وتلعب كرة قدم نظيفة ، وسنسعى للظفر بتتويجات جديدة ، وشخصيا أطلب من الأنصار أن يساندونا خاصة مع التغييرات الكبيرة التي حصلت ، وإن شاء الله سيسعدون في نهاية الموسم.

حاوره مانيش سيد أحمد

Twitter

تغريداتنا على التويتر



المباشر

الأحداث على المباشر